إدارة الأسطول آلياً

تواصل معنا عبر البريد الإلكتروني

info@dms-ksa.com

رقم الهاتف +966138174236

الإرهاق: السبب الخفي وراء معظم الحوادث

ركزنا في المقالات السابقة على استعراض أهمية تكنولوجيا إدارة وتتبع المركبات لمالكي أسطول المركبات سواء من ناحية زيادة إنتاجية وفاعلية أسطول المركبات أو من ناحية القدرة على تتبع حركة المركبات، ولا يمكننا أن نغفل سلامة السائقين والركاب والمركبات ولهذا يُقدم نظام ايغل-آى تطبيق لإدارة المركبات يمنحك مجموعة من الأدوات التي تساعدك على تحقيق أقصى استفادة ممكنة وذلك من خلال مراقبة معدلات استخدام المركبات وسلوك السائق والالتزام بالمسارات المتبعة والكثير من الأمور التي يمكنك مراقبتها عن كثب وتسجيلها في بطاقة تقييم السائق بالتفصيل
تتحمل مؤسسة الأسطورة الرقمية مسؤوليتها كونها من الشركات الرائدة في مجال صناعة تكنولوجيا إدارة وتتبع المركبات عن بعد ولهذا فلا يقتصر اهتمامها على تقديم آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا لمجال إدارة المركبات بل تُسلط الضوء على التحديات التي تواجه أصحاب أسطول المركبات وذلك من خلال ملاحظات وتعليقات عملاؤنا، فهدفنا الأساسي هو توفير طرق آمنة وعمليات نقل فعالة
ولقد لاحظنا دأب أصحاب الأسطول على مكافأة السائق الذي قضى أكبر وقت في القيادة والذي قطع مسافات أكثر من غيره فكلما زادت المسافات المقطوعة كلما ارتفع تقييم السائق، ولكننا بفرض هذا الأمر نشجع على أمر خطير لأن السائق سيحاول دائما إطالة فترات القيادة والعمل لعدد ساعات أكبر للحصول على حوافز عمل إضافية وبمكافأتهم فنحن نشجعهم على المزيد من فترات القيادة والمزيد من قطع المسافات
إن إجبار أو تشجيع السائقين على هذا السلوك لن يكون الخيار الأفضل بل على العكس سيصبح مؤشراً على تدني مستوى الفاعلية والسبب إنه كلما ازدادت ساعات القيادة ارتفعت معدلات الإرهاق وارتفعت بدورها معدلات الحوادث، فمعظم الحوادث تحدث بسبب قلة أو انعدام التركيز وهو ما يعني عدم أخذ القسط الكافي من النوم مع اتباع نظام عمل مضغوط وسواء كان روتين العمل يفرض ذلك أو أن السائق يطبق هذا الأمر للحصول على حوافز إضافية فهو امر يجب مكافحته بوضع حد أقصى لساعات العمل وفي حال تجاوز السائق هذا الحد يجب الانتقاص من تقييمه في بطاقة تقييم السائق وليس مكافأته