إدارة الأسطول آلياً

تواصل معنا عبر البريد الإلكتروني

info@dms-ksa.com

رقم الهاتف +966138174236

كيف تتطور إدارة المركبات عند تفعيل استراتيجية اتخاذ القرار استناداً إلى البيانات؟

مما لاشك فيه إنه يمكن تحقيق الكثير من التطور والإنجاز عندما تتبنى الشركة استراتيجية اتخاذ القرار استناداً إلى البيانات فمن المعروف أن الشركة لن تستطع تحقيق طفرة تنافسية في السوق إلا عندما تكون مُلمة بجميع تفاصيل عمليات تشغيل المركبات والمعدات وتحتفظ بأكبر قدر ممكن من البيانات ذات الصلة بهذه العمليات وهو ما يمكن تحقيقه على أرض الواقع من خلال دمج نظام تقني لإدارة وتشغيل أسطول المركبات.

ما هو تعريف استراتيجية اتخاذ القرار استناداً للبيانات DDDM؟

تُعرف استراتيجية اتخاذ القرار استناداً للبيانات بأنها الاستراتيجية المستخدمة لتقييم واختبار وتحسين عمليات التشغيل واستراتيجيات الشركة وكذلك معدلات الأداء، حيث تساعد هذه الاستراتيجية على الانتقال لمرحلة اتخاذ القرارات استناداً على البيانات والمعلومات المستندة إلى دليل وهي الثقافة المستقبلية التي تعزز وتدعم اتخاذ القرار بناء على جمع البيانات والتجربة والدليل وتحذر من اتخاذ القرارات وفقاً للأهواء أو النوايا

وتتكون هذه الاستراتيجية من أربع مراحل تحديد الهدف وتحليل البيانات وإخطار المسؤولين المعنيين باتخاذ القرار بهذه النتائج وأخيراً دعم وتقوية القرار من خلال سد الثغرات ووضع حلول للعقبات التي قد تحدث عند تنفيذ القرار وذلك بالاستناد إلى البيانات التي تم جمعها

واستجابة من نظام ايغل-آى لأهمية هذه الاستراتيجية فقد أضاف النظام خاصية بطاقة تقييم السائق لتكون مُلماً بأدق التفاصيل ذات الصلة بسلوك قائد السيارة أو المركبة أثناء القيادة أولاً بأول

لا تقتصر أهمية بطاقة تقييم السائق على منع الحوادث أو الحد من الخسائر بل يمكنك استخدام هذه الخاصية كمؤشر على نجاح العمل  

وتعمل هذه الخاصية من خلال تحليل البيانات التي جمعها نظام ايغل-آى لإدارة وتتبع المركبات مسبقاً والتي بالضرورة تحتوي على معدلات تجاوز السرعة المقررة والاستخدام العنيف والمفاجئ للمكابح (الفرامل) والتسارع العنيف والاصطفاف المتهور وساعات الخدمة ومعدلات الالتزام بوضع حزام الأمان والتسكع بالمركبة خارج مناطق العمل

Post Views: 32