إدارة الأسطول آلياً

تواصل معنا عبر البريد الإلكتروني

info@dms-ksa.com

رقم الهاتف +966138174236

كيف تؤثر تقنية إنترنت الأشياء IOT في صناعة السيارات؟

لازالت ثورة إنترنت الأشياء IOT تؤثر بشكل غير مسبوق على صناعة السيارات فتحت ظلال هذه الثورة التكنولوجية تتعاون الشركات المُصنعة للسيارات مع شركات التكنولوجيا

ويمكن رؤية آثار هذا التعاون أو التقارب في تطبيقات تأجير واستئجار السيارات وتطبيقات النقل العام، كما أعلنت شركة فورد مؤخراً عن دمج تكنولوجيا المعلومات والذكاء الاصطناعي بالسيارات التي ستنتجها وبالمثل نجد شركتي آبل وجوجل يسعون لتطوير المركبات ذاتية القيادة

ووفقاً لشركة GARTNER للاستشارات والأبحاث التكنولوجية فإنه بحلول سنة 2020 سيصل عدد الأجهزة المتصلة بالإنترنت إلى 20.8 مليار جهاز وهو ما يبدو ممكناً بالنظر إلى التطورات الحادثة في عالم صناعة السيارات.

تتمتع المركبات والسيارات التي تعمل بتقنيات إنترنت الأشياء بميزة عمل الصيانة الوقائية لأسطول المركبات أو السيارات مما يُجنبك تعطل الشاحنات أو السيارات المؤجرة وبالتالي تتحسن علاقتك مع عملائك الذين سيرغبون في مّد عقود الإيجار
كما يمكن لهذه المركبات  تقديم وإرسال بيانات حقيقية حول الموقع ومستوى الوقود المتاح بخزان الوقود أو الإبلاغ في حال حدوث أعطال بالبطارية قبل وقوع أي مشاكل فعلية بالمركبة مما يوفر الكثير من الوقت

وكذلك فإن السيارات التي تعمل بتكنولوجيا إنترنت الأشياء تلعب دوراً كبيراً في مجال تأجير السيارات حيث يمكنك معرفة مستوى الوقود في المركبة من خلال التقنية المدمجة بالسيارة
وكذلك توفر خاصية المفتاح الافتراضي والتي يمكنك من خلالها فتح/غلق السيارة أو الباب باستخدام الهاتف الذكي لتجنب استخدام مفاتيح السيارة وكذلك يمكنك أتمته وعمل تنبيهات لمواعيد صيانة السيارة أو تنظيفها

كما يمكن لمصنعي المعدات وقطع الغيار الأصلية الاستفادة من هذه التقنية عند تقديم خدمات ما بعد البيع و الضمان و استخدام الخصائص التي تقدمها تقنية إنترنت الأشياء لخدمة زبائنهم وتحديد الوقت المناسب لعمل العروض الحصرية وفقاً لمعدل تردد الزبائن على الخدمات التي يقدمونها

ويستطيع مصنعو السيارات استغلال تقنية إنترنت الأشياء في الاتصال بالمركبات القديمة لجمع اكبر قدر من البيانات التي ستساعدهم على تصنيع مركبات أفضل مستقبلاً حيث يمكنهم من خلال هذا الاتصال معرفة مشاكل البطارية أو الأعطال التي تحدث بعد مرور عدد معين من السنوات وهو ما سيساعدهم في تفادي هذه الأخطاء ومسببات الأعطال في المركبات الجديدة

قد يخفت نجم تقنية إنترنت الأشياء بعد مرور فترة ومع ظهور تكنولوجيا جديدة قد تطغى عليها لكن تقنية إنترنت الأشياء ستظل مستخدمة كأساس تقوم عليه التقنيات الجديدة